الأحد، 22 ديسمبر 2019

أوشو: عن كارل يونغ وعلم النّفس الغربيّ






يكشف هذا المقال لأوشو عن أزمة الفكر العقلاني الغربي. فمع أن التفكير العقلاني الغربي الذي كان السبب
 وراء الحضارة الغربية الحديثة بكل منجزاتها، كان هذا الفكر كذلك وراء أكبر كذبة في تاريخ الإنسان وهي (تضخم الأنا المزيفة أو تضخم الإيغو ) هذه الكذبة بلاشك نتاج الثقافة العقلانية الغربية إلى حد كبير. أعيد نشر هذه المقالة هنا لنتعرف كيف أن كل الأزمات التي يعاني  منها الفكر المعاصر يوجد لها إجابات في حكمة الشرق. وفي حكمة التصوف الشرقي


ترجمة: عبد الرزاق بالهاشمي

ثمة طريق وحيدة بلا استثناء، إنّها طريق التأمُّل— والّتي ظلَّ علم النّفس الغربيّ يتجنّبها. ظلَّ يتجنَّب ليحمي بنيته وأدبياته برمتهما. مؤسسوه ومحلّلوه النّفسيين الكبار، كلُّهم سيغرقون، سيُنسَون لو دخل التأمل المجال. لأنّ التأمُّل يستطيع مساعدتك لتكتشف شيئًا يتجاوز عقلك.
يوجد الإيجو بين العقل والجسد. إنّه كيان زائف. ليستِ الذّاتُ موجودةً بين العقل والجسد، إنّما وراء العقل. ولتبلغ الذَّاتَ عليك أن تتعلَّمَ طرائق إسكاتِ العقل، بحيث تختفي ثرثرته المستمرة. وذلك لأنَّ الذَّات الحقيقيّة صمتٌ مطلق.
ما لم يُدمِج علم النّفس الغربيّ التأمُّل، فسوف يظلُّ موثقًا إلى الأنا. لا يستطيع ترك الإيجو لأنّ دون إيجو لا يعود عندها ثمة مركز للإنسان. على الأقل ثمة شيء— قد يكون زائفًا— لكنّه شيءٌ نتمسَّك به... لكنّه يدمِّر حياة الإنسان كلِّها. يزيد من اندفاعه أكثر فأكثر، يجعله أسرع دون أن يعرف إلى أين هو ذاهب. ولماذا هو ذاهب، دون حتى أن يتقصى من يكونلم يسأل علمُ النّفس الغربيّ سؤالًا أساسيًّا— مَنْ أنا؟— لأنّ هذا السؤال سيدمِّر الإيجو الزّائف. وأن تسأل ذلك السؤال يعني أن تدخل عالَمَ التأمُّل، والتأمُّل بإيجاز هو حالة من اللاعقل. ولقد خاض علم النّفس الغربيّ، وما يزال، آلامًا كبيرة لينكر أيّة حالةٍ كهذه من اللاعقل— إنّ العقل نهاية وجودك— موقف غير علميّ بالمرّة من دون استكشاف أو حتى الاطلاع على التّاريخ الطويل لمتصوِّفي الشّرق— ليس علم النّفس الغربيّ سوى علمٍ بعمر... قرن واحد. لقد وُلِدَ للتو.
يقارب عمر الصوفيّة الشرقيّة عشرة آلاف سنة. ليستْ قضيّة كلمة رجل واحد، أو بلد واحد؛ بل بلدان محتلفة وأعراق مختلفة وأزمنة مختلفة، ولم يكن بينها تبادل في الأفكار، وصلوا جميعًا إلى نفس الخلاصة. لا يمكنك أن تواصل تجاهل الأمر ببساطة. نصف البشريّة— وعلى الأرجح النّصف الأفضل؛ لأنّه تحضَّر قبل الغرب، تثقف قبل الغرب بزمن طويل، عاش كلَّ الأمجاد الّتي يعتقد الغرب أنّه يبلغها الآن... عند النظر إلى أدب تلك الشعوب ومخطوطاتها وموسيقاها وشعرها، سيكون عليك أن تفكِّر أنّ النّاس الّتي أبدعتْ مثل هذه المخطوطات، ومثل هذا الشعر العظيم، ومثل هذا الرسم العظيم، ومثل هذه الموسيقا العظيمة، لا يجب تجاهلها اعتباطًا. يجب الاستماع إليهم بحرص ويجب استكشاف كلِّ ما يقولونه دون أيِّ تحيُّز. إنّهم يقولون إنّ العقل ليس نهاية الإنسان؛ بل اللاعقل هو حقيقته الجوهريّة.
العقل ظاهرة متغيّرة، إنّه جريان متواصل— ونعلم ذلك! إنّه يتغيّر كلَّ لحظة. إن الأفكار في حالة ازدحام مستمرّة. لا تستطيع إبقاء فكرة واحدة في عقلك لأكثر من بضع لحظات. إنه جريان متواصل غير مستقر. ليس بوسعه تأسيس حقيقة الإنسان الجوهريّة. ثمة حاجة لشيء أكثر تماسكًا. وهو هناك، لقد تمّ اكتشافه. عاشه ناس. وبوسعك رؤية الفرق: ما يزال أعظم محلّل نفسيّ في الغرب عرضة لنفس ضروب الأمراض مثل أيِّ إنسان عادي، لنفس الجنون، لنفس الشيزوفرينيا. بخصوص خبرته، فهو متمرّسٌ جيّدًا بالفعل، لكن فيما يخص إنسانيته، هو عادي كأيِّ شحض آخر. ليس فيه تحوّل جذريّ.
اشتُهرَ الأطباء النفسيون بأنّهم يغتصبون مرضاهم— أنّى لهؤلاء النّاس إذن أن يقدموا المساعدة ؟ يصاب أطباء النّفس بالجنون ضعف ممارسي المهن الأخرى. وينتحرون بمقدار ضعفي من ينتحرون من ممارسي المهن الأخرى. ليسوا أناسًا مرحين، ليسوا هادئين وساكنين، لا تبدو عليهم سكينة الصوفيين، ولا سعادتهم ولا يقينهم ولا هيبتهم. كلُّ ما يحلُّ بهم من صنيع العقل.
يظْهر الصوفيّ أعلى مرتبةً من المحلّل النّفسي. في الواقع إنّ المحللين النّفسانيين يخافون مواجهة الصوفيين؛ لأنّ مَثَلَهم أمام الصوفيين كمثلِ الجمل قرب الجبل. لا تحبُّ الجمال الذهاب إلى الجبال؛ تحبُّ الصحراء. فهناك تكون هي الجبال.
كان كارل غوستاف يونغ في الهند. زار تاج محل، ذهب ليرى مجموعة معابد خاجوراهو، ذهب ليرى معابد كوناراك، لكنّه لم يذهب لرؤية رامانا مهارشي. وحيثما ذهب، قيل له مرارًا وتَكرارًا " أنت أحد أعظم المحلّلين النّفسييين في الغرب، عليك ألاّ تفوِّتَ فرصة لقاء صوفيّ مشرقيّ قد بلغ صفْوَه الكامل."
كان في الجنوب، على بعد ساعتين من بلوغ رامانا مهارشي لو أراد ذلك. لثلاثة أشهر كان في الهند، لكنّه تجنَّب الأمر. لا يمكن لهذا أن يكون محض صدفة. ولقد شعر هو نفسُه أنّه مدين بتفسير ما، وإلاّ سيبدو الأمر على أنّه تجنَّب. وبطبيعة الحال، لمّا كان مفكرًا عظيمًا ومحلِّلًا نفسيًّا كبيرًا- كان بوسعه إيجاد أيِّ عذرٍ وأيِّ تفسير، وقد وقع على تفسيرٍ يمكن اعتباره خطيرًا.
صدر تفسيره عندما عاد لزيورخ، صرّح بأنّه لم يذهب لرؤية رامانا مهارشي" لأنّ ثمة اختلاف بين طرائق الشّرق وطرائق الغرب، وأنّ الطريقة الشرقيّة خطيرة على الإنسان الغربيّ؛ إذ إنّه نشأ بطريقة مختلفة، تقاليده مختلفة وثقافته مختلفة ودينه مختلف وتطوره النّفسيّ كلّه مختلف. إن من الخطير أن نجلب لهذه النّفسيّة المختلفة أيّة طريقة من الشّرق؛ لأنّ تلك الطرائق طوَّرتْ لإنسان مختلف، لنفسيّة مختلفة- ولهذا لم أزره." لكن هذا كلّه هراء، فمن قال إنّ عليك اتباع رامانا مهارشي، من قال إنّه عليك استعمال تقنياته وطرائقه؟
كلُّ ما كان يصرُّ النّاس عليه هو أنّ عليك أن تراه على الأقل. مجرّد لقائه لم يكن ليدمِّرَ علم نفسِك الغربيّ. لو كان هذا العلم ضعيفًا وهشًا لدرجة أنّ لقاء رامانا مهارشي سيدمره، فهو لا يستحق عناء الإبقاء عليه — يجب أن يدمَّر، وكلّما كان ذلك أقرب كان أفضل. لم هدر الوقت على شيء بهذا الضّعف؟ رامانا مهارشي ليس خائفًا منك.
حين قيلَ لرامانا مهارشي إنّ كارل جوستاف يونغ هنا وإنّه قيل له باستمرار من قبل كلِّ عالِم نفسٍ يلتقيه في الهند" إنّ لقاء أيِّ بروفيسور تحليل نفسيّ في الهند عديم الجدوى؛ لأنّهم ببساطة يكررون ما تنتجه أنت في الغرب كالببغاوات. من الأحسن أن تذهب لترى شخصًا فريدًا ومختلفًا لتكون لديك نظرة مقارنة." حين سمع رامانا بهذا وأنّه قد يأتي إليه شعر بالغبطة. وقال: "مرحبًا به في أيِّ وقتٍ شاء القدوم، أنا متوفر"
وهذا الرجل أميّ. ترك منزله في عمر السّابعة عشر. ليس خبيرًا بأيِّ شيء. ليس عالِم منطق، ليس فيلسوفًا وليس خائفًا من أيٍّ من مؤسسي علم التحليل النّفسيّ. كان ليسعد برؤيته. لكنّ محلّل النّفس جبان.
بالنّسبة لي، ليستْ هذه مجرّد حادثة بين يونغ ورامانا؛ إنّها رمزيّة للغاية، وذاتُ مغزى. علم التحليل النّفسيّ الغربيّ خائفٌ لأنّه قائمٌ على رمال متحركة، لا أساسَ له. إذن لو سألتني، لا يمكن لي أن أقترح عليك تغييراتٍ صغيرةٍ هنا وهناك. ليس بوسعي أن أخبرك كيف تقدر على ترميمه تاركًا البنیان القديم سليمًا— مجرّد أن تطليه بلون جديد، وأن تعيد ترتيب الأثاث وما إلى ذلك. لا. أساساتُ البناء كلّه قائمةٌ على نحو خاطئ.
على علم النفس الغربيّ أن يترك الإيجو وأن يجد الذّاتَ الحقيقيّة وذلك غير ممكن من دون التأمُّل. لقد فعلها الشّرق لآلاف السنين. لذا ليس الأمر جديدًا، ليس شيئًا غير مُستكشَف، ليس أمرًا دونكيخيوتيًا. إنّه أمرٌ تقف القرون له دعامة. ولم يُجَنَّ أيِّ متأمُّل يومًا، لم ينتحر أيِّ متأمُّل يومًا، لم يغتَصِبْ أيِّ متأمِّلٍ يومًا. ليس الأمر مجرّد تجربة عمليّة، أو فهمًا فكريًا؛ إنّه تحوَّل جذريِّ للإنسان نفسِه.
يجب تذكير المحلل النفسي بإحدى مقولاتِ سقراط؛ على الطبيب أن يشفي نفسّه أولًا. المحلّل النّفسيّ مريض بدوره، مريضٌ تمامًا. لا يختلف عن الزّبون. جميعهم في قارب واحد. إنّه يرى نفس الكوابيس ويعاني من نفس التوتراتِ النّفسيّة و يشعر بنفس اللامعنى ويحاول مساعدة النّاس الّذين يحملون نفس الأمراض. أنّى له أن يكون مرجعًا. بأيِّ وجهٍ سيؤكد للمريض أنّ الأشياء قابلة للتغيير. ليستْ شخصيته مندمجة بكليتها في عمله. إنّها دراسته فحسب.
يشبه الموضوع رجلًا يدرس تاريخ الفنّ، فيصبح مؤرخًا عظيمًا لكلِّ الفنِّ الّذي أنتج في العالَم كلّه، لكنّه لا يستطيع رسم خط مستقيم بنفسِه. لأنّ لا ذلك ليس تاريخًا. لا مغزى من ذلك، فتخصّصه التّاريخ. هذه حال المحلّل النّفسيّ: يعرف كلَّ شيءٍ عن العقل، لكنّه لا يعرف كيف يغيّره، لا يستطيع تغيير عقله حتى؛ لأنّ في كلِّ تغيير عليك أن تكون منفصلًا عن الشيء الّذي ستغيره. وهو يعرِّف نفسَه بالعقل - فمَنْ سيغيّر مَنْ؟
يخلق التأمُّل الفجوة. يأخدك ما بعد وما وراء العقل، عندها يمكنك أن تتغيّر؛ لأنّ العقل يصبح موضوعًا لك. عندها لا تعود تعرِّف نفسَك بالعقل. عندها تستطيع إعادة ترتيبه أو تغييره بشكل كامل ولا يقدر العقل أن يؤثر عليك إطلاقًا. أنت قصي للغاية، متعالٍ للغاية بحيث لا يستطيع العقل الوصول إليك.
يمنحك تعذر وصول العقل إليك قوّة هائلة. تستطيع الوصول إلى العقل وتغيير أيَّ شيءٍ تريده ويصبح العقل عاجزًا لأول مرّة. تستطيع مساعدة مرضاك على أن يتأمَّلوا.
الآن يخبرون مرضاهم أن يمارسوا تمارين تحليل أحلامٍ عديمة الجدوى. يأتي المريض مرّتين أو ثلاثًا في الأسبوع لمدّة ساعة، متحدثًا عن جميع أحلامه. وبينما يتحدث عن أحلامه، جالسًا خلف الأريكة، أتعتقد أنّ المحلّل النّفسيّ يستمع إليه؟ هل هو قادر على الاستماع؟ يحتاج لذلك إلى عقل صامت، وهذا ما لا يملكه. لربما يحلم بدوره، جالسًا في الخلف.

المصدر: أوشو-تسجيلات- العهد الأخير، المجلّد الخامس.





الاثنين، 5 أغسطس 2019

مالابار : رحلة إلى سواحل السحر والبهار



”الأشجار والغابات في جبل ”سهايا“
مكسوة بإبتهاج بنباتات الفلفل والهال الخضراء
بالأيادي المرفوعة للفواكة والأزهار
كلها تسجد في صلاة لأجلك“.

كوماران آسان (1873 - 1924 )
في مديح شاعر الهند الكبير طاغور حين زار كيرالا.
  

شرفة أمام بحر العرب

تصوير: خالد البدور


   في ظهيرة أحد أيام إبريل عام 2007 تسللت أشعة الشمس من بين سعف نخلة النارجيل الطويلة وانارت شرفة غرفة الفندق حيث أقيم. كان ذلك أول يوم لي في ”ترافناندرام“عاصمة ولاية ”كيرالا“ على الساحل الغربي، في أقصى جنوب شبه القارة الهندية.

مر نصف النهار. لم يَعُد الهواء، الآتي من بحر العرب، بارداً كما كان في باكر الصباح. ها هو الآن مشبَّعٌ برذاذ الأمواج العالية، وشذىً عطري يُشبه رائحة خشب ”الساج“ الرَّطب. لبعض الروائح موضعٌ مدفون في الذاكرة. وحين نشم رائحة ما، حتى وإن كان ذلك بعد عقود طويلة، تعود صورة المكان والزمان كما لو كانت البارحة. رنَّت الآن رائحة الخشب الرطب هذه كالجرس في البال.  

خشب الساج WOOD TEAKصنعت منه السفن التي تستريح في موانئ مالابار بعد أن ذرعت السواحل المطلة على بحر العرب. من هذه الأخشاب صنع أسلافنا في الخليج سفنهم الصغيرة والكبيرة لصيد الأسماك والغوص بحثاً عن اللآلئ والإبحار صوب آفاق نائية.

تراءى لي أن الهواء يحمل أيضاً بين هبّاته شذى حَبَّ الهَيل، الحبوب الخضراء ذات الرائحة الزكية التي لا يكتمل إلا بها مذاق قهوتنا العربية، أو عندما تبدأ الولائم في بيوتنا فتزين هذه الحبوب العطرية قمم أواني الرز باللحم بما يعرف في لهجة أهل الإمارات  (بالحشوة) وهو مزيج اللوز والزبيب وغيره والمحلى بالزعفران. 
أو لعل ما استنشقه، بينما انظر إلى الساحل المستلقي والمستسلم لأمواج موسم آخر، هو عطر خشب الصندل والذي، حين يعصر، يصبح عطراً شفاف اللون تخلطه النساء بعطور أخرى أو يضعه الرجال دون خلط على الدشاديش البيضاء فلا يترك لوناً. وهو خشب مباركٌ تصنع منه اعواد البخور التي تبث دوماً دخانها المعطر في بيوت الهنود ومعابدهم الهندوسية والبوذية. لقد صنعت الهند من هذا الخشب السَّبحات والتي نستخدمها في الأدعية كمسلمين كما فعل قبلنا الهندوس والبوذيون واليهود والمسيحيون.

أزور ترافاندرام في كيرالا، جنوبي ساحل مالابار الأسطوري، والذي تقول فيه الحكاية أن سفن النبي سليمان بن داوود عليه السلام قد وصلت إليه. جاءت تلك السفن لتنقل الأخشاب إلى مملكته وليبني به   معبد الإله
   Lord  of th Temple، بالإضافة إلى نقل التوابل والزيوت والعطور الضرورية للصلوات في معابد مملكته.

هذا مايقوله كتيّبٍ سياحي عن تاريخ مالابار، أما الكاتب “ساتري” في كتابه الهام “ تاريخ جنوب الهند” فيشير إلى أن بلقيس ملكة سبأ، حين زارت النبي سليمان في أورشليم، حملت في قافلتها التوابل والذهب والأحجار الكريمة الهندية الأصل.

كذلك فإن طيور الطاووس وخشب الصندل التي حصل عليها النبي سليمان كانت اسماؤها هندية وجلبت من سواحل الهند الجنوبية، كما أن العاج والذي سمي ( إبها) عند اليهود والمصريين والإغريق يعود في تسميته إلى السنسكريتية، لغة الهند القديمة.



كانت سواحل مالابار معروفة لدى الفينيقيين والرومان والعرب والصينيين. ومن خلال موانئ كيرالا عرفت البضائع الصينية طريقها إلى جزيرة العرب ومن هناك، ومن خلال عبور البحر الأحمر، وصلت إلى بلاد الإغريق والرومان وبقية أقطار أوروبا. 

موانئ مالابار محطة هامة للسفن الشراعية التي تأتي من الخليج والجزيرة العربية

تذكر المصادر أن خشب الأبنوس وصل إلى فلسطين من خلال تجار الساحل الجنوبي للخليج العربي. لقد تبادل الآشوريون والبابليون التجارة مع الهند من خلال موانئهم على الخليج واستمروا في تلقي الذهب والتوابل والأخشاب العطرية من الهند. وقد أكد علماء الآثار أن الخشب الذي بنى به البابليون معبد القمر في  أور من خشب الساج الهندي.  

مما يؤسف له أن هذا التاريخ لا يعرفه أو يتداوله إلا بعض الجغرافيين والمهتمين بتاريخ التجارة البحرية في الجزء الجنوبي من بحر العرب والمحيط الهندي. إنها حقبٌ لم تكشف أوراقها بعد، وبقيت في مجهولة وغارقة في الكتب العتيقة.
  
بوسماح يشدو لمالابار

 
                      النهام الإماراتي بوسماح (1919 1995 )


قبل ذلك بعقدين، وبالتحديد في يناير من عام 1989 كنت أجلس مع أحد أشهر النهامين (أو مغني البحر) في الإمارات، هو جمعة بو سماح. كنت حينها أوثق لأغاني البحر والغوص. كانت كاميرا التلفزيون تصور وهو (ينهم) أو يغني…


                             هيلي...كالاكوت يالله…
                             هيلي كالاكوت يالله… هيلي
                             كانانور بويه … هيلي
                             هيلي كانانور …يالله...

حين سألته لماذا تغني بأسماء مدن ساحل مالابار مثل كاليكوت و كانانور قال: كنا نذهب إلى هناك، وكنا نُكلِّفُ صناع السفن الهنود بصنع السفن الكبيرة كما كنا نجلب الخشب، وأحيانا حين يكون الطقس ملائما كنا نغوص هناك على اللؤلؤ. إن لؤلؤ ساحل مالابار من أندر الأنواع.

إن ما نعرفه اليوم من تراث البحر وعلومه كان معروفاً وموجوداً قبل آلاف السنين، وأن الاختلاف يوجد في التقنية العلمية الحديثة. المضمون واحد وهو الاستيراد والتصدير. إلا أن ما نذهب إليه هنا ليس حركة التجارة والبضائع وكسب الرزق، وإنما ما تحمله قوافل البِحار معها من ثقافة ومعتقدات وفلسفات وآداب وفنون. على مسرح تلك العصور الغارقة في القدم نكتشف دراما العلاقات بين حضارة منطقتنا في الخليج والحضارة الهندية القديمة، وحضارات وثقافات شعوب جنوب شرق آسيا، وحتى إلى سواحل ماليزيا وأندونيسيا والصين.

يمكن اعتبار أن هذا هو طريق الحرير البحري الجنوبي. ولكن إذا كان طريق الحرير التقليدي قد مر بفترات مختلفة من الإزدهار والتجارة وفترات أخرى من الحروب الدموية الطاحنة، فإننا نجد أن طريق الحرير البحري الجنوبي لم يعرف مثل هذه الصراعات بين الشعوب المختلفة في الثقافات والأديان. وهو لم يعرف الحروب طوال القرون إلى أن هبطت في سواحله سفن الاستعمار الأوروبي.

 سهم باراسوراما يخرج أرض كيرالا


الإله باراسوراما

 يقع ساحل مالابار في الجزء الغربي السفلي لشبه القارة الهندية، في ولاية كيرالا. ولدت كيرالا، كما تقول الأسطورة الهندوسية عندما رفع الإله باراسوراما Parasurama  قوسه ورشق البحر المضطرب بالأمواج بسهمه وذلك حتى يجعله يهدأ. حين انتهت العاصفة خرجت أرض كيرالا، لهذا فقد ولدت من مياه البحر، وتسمى اليوم (أرض الإله الخاصة).

تتكون ولاية كيرالا من 340 ميلاً من السواحل الممتدة والمتعرجة المظللة بنخيل النارجيل والقنوات والخلجان التي تتداخل بين احراج الغابات اللانهائية والبحيرات الساحرة. هناك أكثر من 1200 ميلاً من المياه الداخلية التي يمكن ارتيادها بالقوارب و 41 نهراً تشكل جغرافيا تجتذب إليها الزوار من الهند وبقية أقطار العالم. تشتهر هذه الولاية بتزويد بقية الهند بالكازو والنارجيل والموز والرز والزنجبيل والفلفل وقصب السكر والأناناس والمانجو وبها مسطحات مائية لا عد لها لزراعة أنواع لا تحصى من الخضروات والنباتات التي تستخدم في العلاجات المختلفة، بالإضافة إلى اشتهارها بحقول الشاي والقهوة التي تُزرع على مسطحات في أعالي الجبال، وتشرب حاجتها من الأمطار وضباب الغيوم التي تكلِّلُ قمم الجبال.

لكن السؤال بدأ في ذهني هو متى وصل عرب الجزيرة إلى ساحل مالابار؟

بالقرب من الفندق الذي أقضي فيه بضعة أيام سمعت صوت أذان الظهر وكان اليوم جمعة. استأجرت سيارة وذهبت. قبل الوصول إلى مبنى الجامع الكبير الذي يواجه البحر يوجد سوق، يبدو أنه سوق خاص بيوم الجمعة. ما يُدهش أن بعض الباعة من الهندوس، ويبدو أن هناك مسيحيون أيضاً. تمازج أديانٍ قلما تراه في أي مكان آخر.

يوجد قبر ومزار بالقرب من باب الجامع، وهذا يؤشر إلى الموروث الغني لمكانة (الأولياء) العالية لدى مسلمي الهند. وببحث بسيط يمكننا التعرف على التاريخ الثري للتصوف الهندي. عرفت الهند متصوفة وطرق صوفية شهيرة خاصة في القرن العاشر والحادي عشر الميلادي.
من أهم الفترات التي انتشرت فيها المدارس الصوفية كانت فترة سلطنة دلهي التي انتشرت في شمال شبه القارة الهندية مدة 320 بين أعوام  1206 -1526 .     

ولعل أشهر حدث في تاريخ هذه السلطنة حين حكمتها امرأة هي (راضية بيجوم) أو السلطان رضية كما كانت تكنى. وقد عرفت بقوة حكمها وأنها كانت فارسة تقود الجيش بنفسها. حكمت رضية في الفترة ما بين ( 1236 - 1240 ) .

رسم تخيلي للسلطانة رضية

وقد ورد ذكرها في كتاب رحلة ابن بطوطة لمؤلفه شمس الدين اللواتي الطنجي حيث يسرد ابن بطوطة حكاية الأميرة رضيّة.

(ولما قتل ركن الدّين اجتمعت العساكر على تولية أخته رضية فولّوها الملك واستقلت فيه أربع سنين، وكانت تركب بالقوس والترگش والقربان، كما يركب الرجال ولا تستر وجهها ، ثم إنها اتّهمت بعبد لها من الحبشة، فاتفق الناس على خلعها وتزويجها ، فخلعت وزوجت من بعض أقاربها وولى الملك أخوها ناصر الدين. 
ولما خُلعت رضية ولّي ناصر الدين أخوها الأصغر، واستقلّ بالملك مدة، ثم إن رضية وزوجها خالفا عليه، وركبا في مماليكهما ومن تبعهما من أهل الفساد وتهيأ لقتاله، وخرج ناصر الدين ومعه مملوكه النائب عنه غياث الدين بلبن متولّى الملك بعده فوقع اللقاء وانهزم عسكر رضية وفرت بنفسها فأدركها الجوع وأجهدها الإعياء، فقصدت حرّاثا رأته يحرث الأرض، فطلبت منه ما تأكله فأعطاها كسرة خبز فأكلتها وغلب عليها النوم، وكانت في زي الرّجال، فلما نامت نظر إليها الحراث وهي نائمة فرأى تحت ثيابها قباء مرصّعا، فعلم أنها امرأة فقتلها، وسلبها وطرد فرسها ودفنها في فدّانه، وأخذ بعض ثيابها فذهب إلى السوق يبيعها، فأنكر أهل السوق شأنه وأتوا به الشّحنة، وهو الحاكم، فضربه، فأقرّ بقتلها، ودلّهم على مدفنها فاستخرجوها وغسلوها وكفّنوها، ودفنت هنالك، وبنيّ عليها قبّة، وقبرها الآن يزار ويتبرك به وهو على شاطئ النهر الكبير المعروف بنهر الجون على مسافة فرسخ واحد من المدينة. 
وقد ورد في هامش هذا الفصل أن الوضع السياسي في دهلي تحكّم فيه، عند تلك الفترة، مجلس «الأربعين» وهي عائلة تنتمي للأمراء الأتراك الذين كانوا يعارضون منذ البداية إمارة رضية، فلأجل أن تحتفظ رضية بالتوازن الذي يضمن لها البقاء شجعت دخول مقدم الاصطبلات الافريقي الحبشي جلال الدين ياقوت للميدان السياسي، الأمر الذي أحدث هو الآخر شرخا جديدا أدى إلى خلع الامبراطورة رضية.
ويضيف المؤلف في الهامش، أن الثورة ضد رضية أشعلت من طرف حاكم يسمى اختيار الدين التّونيا الذي أصبح فيما بعد المكلف بحراسة السلطانة السابقة بسجنها، وبعد ذلك وجدنا ان اختيار الدين ـ وقد وجد نفسه مبعدا عن السلطة الجديدة التي قامت في دهلي ـ يقدم على تحرير المَلِكة من السجن، ويتزوجها ليحصل على الشرعية وهكذا أخذ طريقه نحو دهلي. لكن جيشه انهزم يوم ٢٣ ربيع الأول ٦٣٨ ـ ١٣ أكتوبر ١٢٤٠ وقد اغتيلت رضية في اليوم الموالي)).

لقد وجدت الصوفية الإسلامية في الهند حاضنة طبيعية. فالتصوف يدعو إلى المحبة والعشق الإلهي وتنقية النفس والسلام والتسامح بين الأديان والمذاهب ويرفض الصراعات والحروب. كل هذه المفاهيم قريبة من التعاليم والأخلاقيات التي تدعو لها الهندوسية والبوذية والجينية والسيخية وهي أهم الأديان الهندية. 

من أهم الطرق الصوفية الهندية هي الشيشتية والنقشبندية والقادرية والكبروية والسهروردية. ويلاحظ أن هذه الطرق وإن كانت تسير على منهاج كل طريقة إلا أن لها تقاليدها الهندية الخاصة بها والتي قلّما نجدها لدى نفس الطرق في دول أخرى.

خلال جلوسي واستماعي لخطبة الجمعة والتي كانت بلغة المليالم سمعت الخطيب يذكر اسم الشيخ الصوفي عبد القادر الجيلاني ثلاث مرات وفي كل مرة يهلل الجالسون حين يسمعون اسمه. هكذا عرفت أن الطريقة الصوفية المنتشرة في هذه المنطقة هي الطريقة القادرية. استمرت الخطبة لفترة طويلة تقارب الساعتين وهي أطول بكثير عن المدة التي تستغرقها الخطبة في مساجدنا، وكان المسجد الذي يتكون من دورين ممتلئاً حتى آخره.

للبحث عن تاريخ الإسلام طلبت من السائق أن يأخذني إلى أحد المساجد القديمة والذي يوجد فيها شيخ كبير في السن. حين دخلت عليه وأخبرته عن سبب زيارتي سرَّ كثيراً وبدأ بسرد الحكايات.

هو تاريخ مثير ومدهش لازال يسكن المخطوطات وقلوب الرحالة والأدباء، تاريخ غير مكتوب لأسرار وخبايا سواحل السحر والبهار.

إلا أن ذلك يستدعي وقفة أخرى قادمة ...


شمس صغيرة... وشغب

شاطئ جميرا - مارس 2018  1 لو قُدِّر لي أن أصرخ: يا لها من فؤوس تلك التي دفنها غزاة مجهولون في رمال روحي إذن لأسق...